خليفي: رابطة المهندسين الحركيين نهجت إستراتيجية استباقية للاستقطاب

النسخة الثانية لملتقى الهندسة المستدامة تؤكد على الدور الأساسي للموارد البشرية في التنمية المستدامة
30 مايو، 2017
الغراس يتحدث عن تجربته السياسية خلال حلوله ضيفا على رابطة المهندسين الحركيين
26 مارس، 2018

تحدث حميد خليفي رئيس رابطة  المهندسين الحركيين عن حصيلة الرابطة منذ التأسيس وإلى يومنا هذا، مسجلا تطورا مهما داخل رابطة المهندسين الحركيين،لعدد الأنشطة التي تم انجازها ، قائلا:”قامتالرباطة ب 8 أنشطة سنة2014 ، ثم 15 نشاط سنة 2015، 19 نشاط سنة 2016، و21 نشاط سنة 2017 مسجلينبذلك تطورا لنسبة الأنشطة خلال هذه الفترة بمعدلي ناهز:25,74 في المائة وذلك من خلال مجموعة من الانجازات المتميزة والهادفة، فعلى سبيل المثال ، ملتقى الهندسة المستدامة في نسختين والقافلة المعلوماتية بعدة مناطق من العالم القروي، علاوة على الملتقيات الدراسية والأكاديمية لريادة الأعمال في نسختين، وكذا مجموعة أخرى من الأنشطة الاجتماعية والثقافية وكذلك الرياضية .

وأشارخليفي إلى أن هيئة المهندسين الحركيين تتوفر على40 في المائة  من أعضائها المهندسين بالقطاع العام،و22 في المائة  بالقطاع الخاص، فيما تبقى نسبة 38 في المائة من الأعضاء من الطلبة المهندسين.

 وفي سياق الحديث على البعد الجهوي والإقليمي، أكد أن حركة المهندسين تنهج إستراتيجية استباقية من خلال استقطاب عدد كبير من الطلبة المهندسين بكونهم مهندسي المستقبل والذين سيتواجدون بالأقاليم على المستوى الوطني بعد خمس سنوات كأبعد تقدير، قائلا:«أصارحكم أننا فعلا بدأنا نقطف ثمار هذه الإستراتيجية،  فمن الأعضاء بالمنظمة، مهندسين كانوا طلبة، ويتواجدون حاليا في الأقاليم حيث يصعب نوعا ما استقطابهم لولا انخراطهم وإيمانهم بمبادئنا قبل التخرج”، مذكرا على سبيل المثال لا الحصرإقليم زاكورة، إقليم أسفي، إقليم بولمان، طانطان، الداخلة.